القائمة الرئيسية

الصفحات

إعتداء شنيع على "قابلة" بالمركز الصحي "سبت جزولة" بآسفي يعيد إلى الواجهة مطالب بتوفير الحماية الجسدية للأطر الصحية.


تعرضت قابلة تعمل بدار الولادة بالمركز الصحي "سبت جزولة" بآسفي لإعتداء لفظي و جسدي شنيع من طرف سيدة و ابنتها، و ذالك يومه الإثنين 24 فبراير 2020 مما تسبب لها في كسور على مستوى الوجه و الأنف، و استدعى تدخلا جراحيا.

و تعود تفاصيل الواقعة إلى قدوم سيدة و ابنتها لِدار الولادة بالمركز الصحي لسبت جزولة، من أجل تلقي حقنة، فطلبت منهما القابلة (ن.ب) التوجه للمركز الصحي بحكم أن ذالك لا يدخل ضمن قائمة مهامها كقابلة، ما لم تستسغه الأم و ابنتها و قاما بسبها و شتمها بل و الإنقضاض عليها و الإعتداء عليها جسديا حتى فقدت وعيها. 

هذا و لازالت ترقد أختنا (ن.ب) بالمركز الإستشفائي الإقليمي لآسفي، و من المرتقب أن تغادره يوم غذ.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات