القائمة الرئيسية

الصفحات

مسيرة حاشدة للممرضين بشوارع العاصمة للتنديد بتجاهل مطالبهم و التحقيق في وفاة زميلتهم.




خرج مئات الممرضين من مختلف المدن المغربية في مسيرة حاشدة صباح هذا اليوم السبت 29 فبراير 2020، من أمام مقر وزارة الصحة في اتجاه البرلمان. 

و قد تجمع المحتجون بداية أمام مقر وزارة الصحة، رافعين شعارات تندد بتجاهل الوزارة لمطالبهم و تطالب بفتح تحقيق نزيه لمعرفة ملابسات الحادث الذي أودى بحياة زميلتهم ممرضة التخدير و الإنعاش "رضوى لعلو" و تحديد المسؤوليات. 

و حمّل بيان سابق لحركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب، مسؤولية حوادث النقل الصحي للحكومة و وزارتها  الوصية، نظرا لما يعرفه هذا القطاع من فراغ قانوني مهول  بالرغم من توالي الأصوات الداعية إلى ضرورة وضع ضوابط قانونية تؤطره و وسائل و تجهيزات تحترم شروط السلامة الجسدية للمهنيين، "كما أن الخصاص الحاد في الموارد البشرية وغياب بعض التخصصات المهمة والضرورية على مستوى المستشفيات الإقليمية يجعل من النقل الصحي المعتل حلا ترقيعيا يؤدي فاتورته الأطر التمريضية والمرضى و مرافقيهم على حد سواء." يضيف البيان.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات