القائمة الرئيسية

الصفحات

نقابة تدعو للتعبئة وتوفير ظروف العمل ومستلزمات الوقاية والحماية للأطر الصحية.


أصدرت الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تعميما صحفيا، طالبت فيه وزارة الصحة بتحمل مسؤولياتها  في حماية الصحة العامة وسلامة نساء ورجال الصحة، و اتخاذ كافة التدابير الاحترازية الضرورية وفي مقدمتها تعميم التكوين لمجابهة وباء كورونا المستجد ليشمل كافة الأطر الصحية، وتكثيف الحملات التعريفية والتوعوية الوقائية وتعميمها عبر كافة وسائل الاتصال والتواصل، وتوفير مستلزمات الوقاية الملحة و المستعجلة من أقنعة وكمامات واقية ومواد تعقيم ونظافة وبكميات كافية ولجميع الأطر الصحية الطبية والتمريضية والإدارية، والمتدربين وعمال وعاملات المناولة والتدبير المفوض،بما يساهم في حماية جميع العاملين في القطاع ومحيطهم العائلي والاجتماعي وتشجيعهم على أداء واجبهم الإنساني والمهني في ظروف تحد من تخوفاتهم المشروعة وتساهم في تفادي تعريضهم المحتمل للمزيد من الأخطار المهنية الإضافية والطارئة.


و أشارت إلى ظروف العمل غير الملائمة و استمرار وزارة الصحة والحكومة في تغييب حق العاملين في قطاع الصحة في الإنصاف و الاستمرار في تجاهل إقرار خصوصية القطاع والنهوض به ليكون في مستوى حاجيات وتطلعات وانتظارات المجتمع.

و دعت مناضلاتها ومناضليها وعموم نساء ورجال الصحة لمواصلة التعبئة واليقظة وبدل المزيد من الجهود و التضحيات المعهودة فيهم، وكذلك لحتمية تواجدهم في مقدمة المواجهين للمخاطر والتهديدات التي تحذق بصحة المواطنات والمواطنين.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات