القائمة الرئيسية

الصفحات

حبيب كروم.. رسالة إلى كل خائن انتهازي خبيث في زمن كورنا.



تعيش شعوب العالم كارثة وباىية حقيقية،بطلها كاىن مجهري قاتل دوره الرئيسي هو اسقاط المزيد من الضحايا،جميع البلدان تعبئت و اتخدت  رزمة من الاجرءات الاحترازية و الوقائية الصحية و الاجتماعية و الاقتصادية بغرض انقاذ و حماية مواطنيها  من  فيروس كورونا كوفيد19 واثاره الوخيمة.

فبلادنا تفاعلت مع الوباء بكل احترافية بطريقة استباقية،و بذلت جهود مضنية كلها تهذف الى الوقاية وحماية حياة و صحة المواطنين،لقد اتخدت عدة اجرءات و قرارات انخرطت فيها جميع مكونات المجتمع المغربي ايمانا منها بدوها و مسؤوليتها و واجبها الوطني، ماعادا  شردماء من الخونة من الا صوليين و الانتهازيين  من ضعفاء النفوس،الذين لهم اغراض سياسية ضيقة، يحبون و يتقنون ركوب الامواج، تحت طاىلة بعض الخدمات الانسانية و الاحسانية و الاجتماعية و الوقائية ،يتحسسون الفرص للقيام  بحملات لاغراض انتخابوية.

نقول لكم ايها  الجبناء الانذال،ان استغلالكم للظرفية العصيبة باموالكم القدرة و مناصبكم  و نفاقكم يترجم ضعف و بساطة مستوى ادراكم  و وعيكم.

استحضروا ابناء الوطن الذين لقوا حتفهم بسبب جاىحة وباء كورونا فمنهم من فارق الحياة لقيامه بواجبه المهني والوطني، استحضروا جاىحة انفلونزا الاسبانية التي انتشرت في اوروبا و العالم، و خلفت ملايين القتلى،ناهز عددهم مابين 50 والى 100 مليون شخصا اي ما يعادل ضعف المتوفين في الحرب العالمية الاولى.

ان استغلالكم ايها الضباع للثقة و الوضعية الاجتماعية للبسطاء من حيث المعرفة والقدرة الشراىية،و انشغال عموم المواطنين بهذه الظرفية الحرجة والصعبة،ياعبيد المناصب والمال تجرد منكم الشرف والضمير،يا صغار النفوس الخونة المختبئون خلف اقنعتكم والمتنكرون بزي البشر.ياايها الغادرون المتخادلون  المنافقون ياجبناء انثم جبناء اغبياء انثم اغبياء.

اخطأتم الخطأ القاتل عندما مسستم بقيم المواطنة،جاهلين انثم باطماعكم الخبيثة،في زمن كورونا و اثناء حالة الطوارئ الصحية في وقت تتساقط فيه ارواح المواطنين في أوج الازمة الوبائية العالمية. انظروا وخدوا العبرة من بلد ايطاليا التي رفعت فيها الراية البيضاء امام كورونا الخبيث.

تقومون بعمل الغدر الجبان،غير عارفين انكم تمسون بقيام الكرامة والشرف و المواطنة.
اعلموا يا ارذال ان المغاربة لن يهانوا و انهم سيكونون  لكم بالمرصاد ياقطني مزبلة التاريخ.

حبيب كروم : فاعل جمعوي وحقوقي
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات