القائمة الرئيسية

الصفحات

نقابة تراسل المديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي من أجل تكوين مهنيي الصحة لمواجهة "كورونا" و توفير أدوات الحماية من الفيروس.


راسلت النقابة الوطنية للصحة العمومية (فدش) بجهة مراكش آسفي، المديرة الجهوية للصحة بخصوص تفشي فيروس كورونا ببلادنا.

و وفقا للرسالة، فإنه "في إطار الوضع الصحي الخطير الذي تعيشه حاليا معظم دول العالم ومن ضمنها المغرب جراء تفشي فيروس كورونا المستجد والذي يعتبر جائحة صحية صنفتها منظمة الصحة العالمية وباءا عالميا ، وبالنظر إلى التطور المضطرد لهذه الوضعية الوبائية في العديد من الدول وبداية تشخيص أولى حالاتها بالمغرب فإننا نطلب منكم السيدة المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش- أسفي وبشكل عاجل إبالغنا عن ماهية التدابير الوقاية والعالجية الإستعجالية التي اتخذتموها لإحتواء هذا الفيروس والحد من انتشاره بجهتنا."

و أضافت" واعتبارا لجسامة المسؤولية الملقاة على عاتق كل المهنيين بالقطاع والدور الأساسي الذي يلعبونه في تدبير شؤون المواطنين أثناء فترة الأزمات الصحية والكوارث الطبيعية و الأوبئة فإننا نسائلكم أيضا عن الإجراءات الاحترازية التي ستتخذونها و الإمكانيات المادية واللوجيستيكية التي يجب توفيرها للحفاظ على 
صحتهم ووقايتهم أثناء مزاولتهم لواجبهم. "

و طالب المكتب النقابي المديرة الجهوية ب : 
  • إطلاع جميع الموظفين والمهنيين بدون استثناء وبكل الأقاليم على آخر المعلومات العلمية الدقيقة التي توفرت لديكم حول هذا الموضوع. 
  • فتح دورات تكوينية عاجلة وبجميع الأقاليم لفائدة مهنيي القطاع حول الإجراءات العملية وطرق التعامل مع هذا الفيروس ومع المصابين به تماشيا مع الخطة الوطنية للرصد والتصدي.
  • توفير أدوات العمل والوقاية (الأقنعة والكمامات- الصابون –مواد التعقيم والتطهير....) بجميع المراكز والمؤسسات الصحية و الإستشفائية بالجهة. 
  • توفير وسائل التنقل الكافية للفرق الصحية المكلفة باليقظة واستغلال ما نتوفر عليه من سيارات بدل استعمالها كسيارات خاصة من طرف العديد من المسؤولين.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات