القائمة الرئيسية

الصفحات

نقابة تعري واقع الصحة بالجهة الشرقية و تنتفض ضد المدير الجهوي.


ندد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية (فدش) في بيانه اليوم، بالوضعية المزرية التي آل إليها قطاع الصحة بالجهة الشرقية، وما بات يعرفه من إختلالات تدبيرية أثرت سلبا على السير العادي لمختلف المؤسسات الصحية بالجهة، و على جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضي و المرتفقين.

 و لعل آخرها، يضيف البيان، ما وقع بإقليم الدرويش، اذ سجل المكتب النقابي، عدة خروقات بالمركز الصحي الحضري من المستوى الثاني، أبرزها التزوير الذي طال التصريح بالولادة الوهمية بالمركز، ومذكرة المصلحة المزورة للممرض الرئيسي والتي تعود لسنة  2015، بالإضافة إلى اسناد مهمة  رئيس قسم حظيرة السيارات  لاحد الموظفين المتدربين حديثي التعيين في خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل، ناهيك عن التضييق على الحريات النقابية والتعسفات التي طالت كل الأصوات الحرة و العقلانية. 

  و أوضح المكتب النقابي أن الادارة الصحية الجهوية وهي تطفئ شمعتها الرابعة عشر في موقع المسؤولية، لم تعد قادرة على تقويم الإنحراف في صفوف بعض المسؤولين، و حمل المدير الجهوي مسؤولية تردي أوضاع القطاع بالجهة عامة وبإقليم الدريوش بصفة خاصة، و أعلن  عزمه تنظيم وقفة احتجاجية موسعة امام مقر المديرية الجهوية للصحة بالشرق  بحر الاسبوع المقبل.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات