القائمة الرئيسية

الصفحات

بعبارات مؤثرة.. ممرضة تودّع صغيرها قبل العزل الإحترازي.



نشرت "سكينة"ممرضة متعددة التخصص، و واحدة من مهنيي الصحة الذين قرروا الإبتعاد عن عائلاتهم وأبنائهم من باب العزل الإحترازي، تدوينة مؤثرة على حسابها بموقع فايسبوك عبرت فيها عن حزنها لفراق صغيرها و مغادرة منزلها. 


و كتبت سكينة :
"بعيون دامعة وقلب مكسور، تركت هذا الصباح طفلي، غادرت منزلي للإنضمام إلى إخوتي في المهمة التي تنتظرني.
كان عليّ اتخاذ هذا القرار الصعب الذي لم أكن أظن أبدًا أنني سأتخذه يوما ما.
أن أبتعد، إستجابةً لنداء الأمة و الإنسانية و حرصا على حماية عائلتي العزيزة حتى نهاية هذه الآفة.
اللهم يرزقني الصبر و لو أن الأمر ليس بهين."

هكذا تخلت"سكينة" التي تشتغل على اتصال بمرضي كوفيد-19، على غرار عدد زملائها عن ابنائهم من أجل الوطن، و اختارو طوعا الوقوف في الصف الأول لمواجهة الوباء، لتستقر عند إحدى صديقاتها بطريقة تضامنية في غياب اي التفاتة من إدارة المستشفى الجامعي إبن سينا لضمان الإيواء و النقل لأطرها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات