القائمة الرئيسية

الصفحات

في اليوم العالمي للمرأة.. قابلات يشكين التهميش و العطالة.



احتجت تنسيقية القابلات ضد سياسة وزارة الصحة التي تروم خوصصة قطاع إجتماعي و حيوي بإمتياز، غير مكثرتة بتبعات هذا التوجه على صحة المواطنين و الاستقرار الإجتماعي و النفسي للمهنيين، و اشتكت من معدل العطالة المرتفع في صفوف المولدات.

و أبدت التنسيقية قلقها من التهميش الممارس في حق شعبة "القبالة" والذي يتجلي حسب بيانها ليوم أمس، في هزالة مناصب التوظيف الخاصة بهذه الفئة في حين تجاوز عدد القابلات المعطلات 1900، على الرغم من الخصاص الكبير على المستوى الوطني حسب آخر الإحصائيات و انعكاسه على صحة الأم و الطفل. 

و دعت التنسيقية الوزارة الوصية إلى اعتماد مقاربة تشاركية و  الجلوس على طاولة الحوار لمناقشة ملفها المطلبي، الذي يشمل إدماج كافة القابلات المعطلات بسلك الوظيفة العمومية في مختلف مصالح تتبع الحمل و الولادة ووحدات رعاية صحة الأم والطفل وأقسام إنعاش المواليد ومصالح طب الأطفال، و خليات التخطيط العائلي، و توقيف التكوين في هذه الشعبة إلى حين توظيف جميع الخريجات.

و أعلن التنسيقية المذكورة عن عزمها تنفيذ وقفة إحتجاجية صباح يوم الاثنين 16 مارس 2020 أمام مقر وزارة الصحة بالرباط، مصحوبة باعتصام مفتوح ان دعت اليه الضرورة، على حد تعبير البيان.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات