القائمة الرئيسية

الصفحات

الجمعية المغربية لممرضي التخدير و الإنعاش تُعلنها "الوطن أولا.. دائما و أبداً".


أشادت الجمعية المغربية لممرضي التخدير و الإنعاش في بيانها اليوم، بحزمة التدابير الوقائية و الإحترازية للسلطات المغربية و مجهودات  مختلف المتدخلين و الفاعلين في قطاع الصحة و انخراطهم الجماعي لضمان توفير جميع المستلزمات للتكفل  بالعلاج و توفير سبل الوقاية من وباء كورونا المستجد. 

و ثمنت عاليا المبادرة الملكية السامية بإحدات صندوق خاص لمواجهة اتار وباء كورونا، تفاعلا مع الوضع الصحي الذي تعرفه بلادنا، بسبب استفحال  الوباء في العالم و بلادنا. 

كما أكدت الجمعية على انخراطها الفعلي بكل أطرها و فروعها لتلبية الواجب الوطني لمواجهة  هذا الوباء، و وقوفها إلى جانب  ممرضات و ممرضي التخدير و الانعاش و دعمهم في هذه المرحلة و ذلك انسجاما مع حزمة الإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها الجهات المختصة. 

و أثنت على الإنخراط التلقائي لممرضات و ممرضي التخدير في التدخل بمختلف مصالح المرافق الإستشفائية من قاعات العمليات و المستعجلات و النقل الصحي و ومصالح الإنعاش  كجنود مجندين في الواجهة الأمامية للتصدي للخطر الوبائي من بدايته الى كل مراحله  المتقدمة بروح عالية من المواطنة و الإنسانية. 

و ختمت بيانها بدعوة المواطنين والمواطنات للإلتزام بتطبيق جميع الإجراءات المتخذة في هذا الصدد و ضرورة التقيد بتعليمات وزارة الصحة للخروج من هذه الأزمة بأقل الأضرار.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات