القائمة الرئيسية

الصفحات

جمعية المساعدين الإجتماعيين تميط اللثام عن تنامي ظاهرة العنف الأسري ضد النساء و الأطفال خلال فترة الحجر الصحي.


تتابع الجمعية الوطنية للمساعدين الإجتماعيين بالمغرب بقلق كبير تنامي ظاهرة العنف ضد النساء و الأطفال خلال فترة الحجر الصحي.

و وعيا منها بالأضرار الناجمة عن إكراهات الحجر الصحي على عموم المواطنات و المواطنين و خصوصا من هم في وضعية صعبة كالنساء و الأطفال ضحايا العنف الأسري فإن الجمعية تدعو الرأي العام لتسليط الضوء و التحسيس بهذه الظاهرة. 

و في هذا الصدد طالبت ذات الجمعية في بلاغ لها، وزارة الصحة، و نظرا لإكراهات الإجراءات الإحترازية لمواجهة جائحة "كورونا" بتوفير الوسائل الضرورية و خطوط مساعدة هاتفية لتأمين تتبع الحالات و الدعم النفسي و الاجتماعي حتى يتسنى لهم القيام بواجبهم في أحسن الظروف. 

و تحيي الجمعية كافة المساعدين و المساعدات الإجتماعيين  على ما يبدلونه من مجهودات و تدعوهم للمزيد من التعبئة و اليقظة للتكفل بجميع حالات العنف ضد النساء و الأطفال.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات