القائمة الرئيسية

الصفحات

بيان التوضيحي: مغالطات لايمكن أن تحجب حقيقة احتجاز الطبيب وإهانته من طرف مدير ثانوية القصيبة‎ + البيان‎



بيان توضحي

الترويج للمغالطات لا يمكن أن يحجب حقيقة إهانة الطبيب
واحتجازه من طرف مدير ثانوية طارق بن زياد بالقصيبة
    
   في الوقت الذي كانت اللجنة الجهوية للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان (إ.م.ش) لبني ملال-خنيفرة وعموم الأطر الصحية تنتظر إنصاف الأخ الدكتور هشام. ط من الإهانة والاحتجاز الذين تعرض لهما من طرف مدير الثانوية التأهيلية طارق بن زياد بالقصيبة بإقليم بني ملال يوم الثلاثاء 7 يوليوز 2020 واعتذاره على ما صدر عنه من تعامل لا يليق بمسؤول تربوي مع إطار صحي يمثل مؤسسة شريكة لوزارة التربية في الحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ والتلميذات، فوجئت اللجنة ومعها الرأي العام الصحي بتسارع وثيرة الترويج للمغالطات المضللة، والتصريحات المنسوبة للمدير، وآخرها ما سمي بـ "بيان للرأي العام" لإحدى الجمعيات المهنية انتصرت لمنطق "انصر أخاك ظالما أو مظلوما" في جانبه السلبي للدفاع عن تصرف يفترض أن يرفضه الجميع. ويمكن توضيح زيف بعض هذه المغالطات في :

1-   الطبيب ولج المؤسسة، بعد تقديم إسمه وصفته لحارس الأمن الخاص الذي أحاله على زميله بداخلها أوصله لباب السيد المدير، مما يفند صحة الفرضية المضللة المتعلقة بـ "اقتحام شخص غريب.."، وإلا فما موقع الإجراءات المشددة بهذه المؤسسة.. وأن الطبيب لم يقفز من الحائط !.

2-   الطبيب جاء للمؤسسة لإتمام ما بدأته المصالح الصحية الإقليمية، في اليوم السابق، والتي تبين أنها لم ترق بدورها للسيد المدير، جراء تبخيسه لعمل اللجن الطبية ودورها الأساسي في الوقاية ومواكبة التدابير الاحترازية، بهدف المساعدة في حماية الناشئة من مخاطر انتشار فيروس كوفد 19.

3-   قام مدير المؤسسة بمنعه من أداء واجبه المهني، ومحاصرته واحتجازه في قاعة فارغة طلب منه ولوجها، ثم منعه من مغادرتها، ولم يسمح له بذلك إلا بعد مساعي السيد رئيس الجماعة مشكورا، الذي تم الاتصال به، من خارج المؤسسة.

4-   المدير عند اتصاله بالدرك الملكي طالبهم بالقدوم لاعتقال "هذا الطبيب" مما يؤكد تعرفه على هوية الشخص الذي يحتجزه، ويمكن الرجوع للمكالمات التي حدتث في هذا الشأن (نحتفظ بالتفاصيل).

5-   اعتذار الطبيب من حارس الأمن دليل على سعة صدره وأخلاقه ونبله، لتفادي الغضب العارم لمدير المؤسسة على الحارس بتحميله مسؤولية تواجده لمعاينة التدابير الوقائية لمحاربة فيروس كورونا.

6-   الطبيب لم يقم بزيارة مركز امتحان آخر بثانوية موحى وسعيد الإعدادية (لم يسبق له زيارتها مطلقا) عكس ماجاء في "بيان قلب الحقائق" وأن زميلته هي من قامت بزيارتها لقربها من المركز الصحي.

    إن اللجنة الجهوية للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان (إ. م. ش)، إذ تجدد استنكارها الشديد لواقعة الاحتجاز التي طالت زميلنا من طرف "مدير مؤسسة تعليمية"، ويشيد بتحمله بهدوء للوقع المفاجئ للإهانة الحاطة من الكرامة الإنسانية التي تعرض لها، واختتمت بطرده من المؤسسة؛ فإنها:

- تعتبر هذا التعامل غير المهني وغير المسؤول، والمغالطات المتواترة التي تحاول تبرير الاعتداء، تسيئ للعلاقات الطيبة التي جمعت باستمرار الأسرتين الصحية والتعليمية؛

- تنبه لخطورة عدم إنصاف زميلنا، والتي ستشكل سابقة سيئة تحتم على منهيي الصحة إعادة النظر في القيام بمثل هذه الزيارات الميدانية وكذلك الخاصة بالصحة المدرسية؛

- تجدد مطالبتها للإدارة الصحية إقليميا، جهويا ومركزيا والسلطات برد الاعتبار للطبيب المعتدى عليه.

- تحتفظ بحق تسطير برنامج احتجاجي جهوي لصون سلامة وكرامة الأطر الطبية والصحية عموما. 


اللجنة الجهوية للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان
 15 يوليوز 2020
أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات